"أسترا تك" للعربية: نعمل على تحويل "بوتيم" إلى "ألترا آب"

"أسترا تك" للعربية: نعمل على تحويل "بوتيم" إلى "ألترا آب"
"أسترا تك" للعربية: نعمل على تحويل "بوتيم" إلى "ألترا آب"

استحوذت مجموعة Astra Tech والتي تتخذ من الإمارات مركزا لها، على تطبيق المحادثات الصوتية BOTIM، ما يقربها من إنشاء تطبيق يشمل جميع الخدمات.

ولم تفصح Astra Tech عن قيمة صفقة الاستحواذ، لكنها أشارت إلى أن التطبيق يمتلك 90 مليون مستخدم و25 مليون مستخدم نشط شهرياً.

مادة اعلانية

تقدم شركة BOTIM خدمات تحويل الأموال داخل الإمارات، وإعادة تعبئة رصيد الهاتف، بالإضافة إلى سداد الفواتير محليًا ودوليًا.

وقال عبدالله أبو الشيخ مؤسس Astra Tech، في مقابلة مع "العربية"، إن المجموعة جمعت حوالي 600 مليون دولار من مستثمرين متنوعين من أبوظبي ومن صناديق سيادية وجهات استثمارية أخرى.

وأشار إلى أن BOTIM جزء أساسي من الاقتصاد التكنولوجي في الإمارات والخليج، وهي الآن أكبر شركة اتصال محلية الصنع يستخدمها أكثر من 90 مليون مستخدم في أكثر من 100 منطقة، ما يجعلها الأكبر من حيث عدد المستخدمين في المنطقة ومنصة التواصل الاجتماعي الأولى محلياً.

وأضاف أن وظيفة التطبيق الأساسية الآن هي الاتصال سواء للمكالمات الصوتية أو لمكالمات الفيديو، وستبدأ الشركة بالتسلسل في إضافة خدمات كثيرة لتحسين تجربة المستخدم.

وقال: "لا بد من المنافسة عالميا وكل وسائل التواصل حول العالم متاحة مجانا، لذلك سنحرص على أن تكون خدمتنا مجانية، وسنرفع السقف تدريجيا لنوفر لكل مستخدم وصولا لأكبر عدد من الخدمات من مالية وتسوق وغيرها".

وتابع قائلاً: "نهدف للوصول إلى مفهوم (الألترا آب) وهو يتخطى مفهوم (السوبر آب) بجعل التطبيق ليس فقط وسيلة تواصل بين الناس بل أداة مالية وأداة تسوق يمكن استخدامها في جميع مجالات الحياة بشكل يومي"، مشيرا إلى أنه سيتم دمج خدمات المنصات الأخرى التي تم الاستحواذ عليها، وأنه سيتم قريبا الإعلان عن تفاصيل الخدمات التي سيقدمها التطبيق.

وأضاف: "ما يميز التطبيق هو سهولة استخدامه وتوفره على أكبر عدد من المستخدمين في السوق المحلية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ثغرة أمنية خطرة في كروم قد تؤثر في مليارات المستخدمين
التالى "ميتا" تستعد لاتخاذ قرار حاسم بشأن عودة ترمب إلى فيسبوك