قطعة زبدة تكشف سر جثة محللة منذ 20 عاماً في أيرلندا

لم تكن الشرطة الأيرلندية تتوقع أنها أثناء حملة لتنظيف الممتلكات المغلقة لسنين طويلة، ستتفاجأ بما هو غير معقول.

فقد اكتشفت شرطة مدينة "مالو" بمقاطعة "كو كورك" الأيرلندية صدفةً، هيكلا عظميا بشريا مجهول الهوية، يعود لشخص يبدو أنه كان نائما على سرير في منزل مغلق منذ 20 عاما، بحسب ما ذكرته صحيفة "ميرور" المحلية.

مادة اعلانية

حملة أتت صدفة

وأضافت في بيان أن أفراداً من الشرطة اقتحموا المنزل ظهر يوم الجمعة الماضي، ضمن حملة لتنظيف الممتلكات المغلقة لسنين طويلة، جاءت بمبادرة من مجلس مدينة مالو.

من أمام المنزل الغريب

كما تابعت أن العناصر وجدت عند وصولها إلى المنزل الواقع في شارع "بيتشر" بالمدينة، نوافذ وأبوابه مغلقة بألواح أمان.

وعثرت بداخله على بقايا الهيكل العظمي على السرير.

سر في قطعة زبدة!

كذلك أوضح متحدث باسم الشرطة، أنهم وجدوا خلال تفتيش المنزل قطعة زبدة في الثلاجة يعود تاريخها إلى عام 2001.

وتوقعوا أن بقايا الهيكل العظمي تعود لشخص توفي في تلك الفترة، وبقيت جثته على السرير حتى تحللت.

يشار إلى أن سكان المنطقة المحيطة بالمنزل كانوا اعتقدوا أن المالك انتقل للعيش في مكان آخر في بريطانيا، ووصفوه بـ"الشخص المنعزل".

ونقل فريق من خدمات الطوارئ الهيكل العظمي إلى مشرحة مستشفى جامعة "كورك" الأيرلندية، لتشريحها بواسطة طب الأسنان الشرعي والذي يستخدم عادة في التعرف على الجثث مجهولة الهوية، وما إذا كانت تعود لرجل أو امرأة.

كما بين المتحدث باسم الشرطة أنهم أغلقوا المنزل بعد ذلك، وبدأوا في التحقيق في جميع الملابسات المحيطة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اختفى 30 عاماً.. إيطاليا تعتقل أخطر زعماء المافيا
التالى لماذا حاول هتلر قتل مكتشف فيتامين سي؟