هكذا جرت أول معركة دبابات بالتاريخ

خلال الحرب العالمية الأولى، أقدمت العديد من الأطراف المتحاربة على تطوير نموذجها الخاص من الدبابات التي استخدمت لأول مرة على ساحات المعارك، من قبل البريطانيين، منصف شهر أيلول/سبتمبر 1916 بمعركة السوم (Somme). وبينما اتجه البريطانيون للإعتماد على دبابات مارك (Mark)، أنتج الفرنسيون دبابة رينو إف تي 17 (Renault FT) التي صنفت كأول نموذج للدبابات المعاصرة. وفي المقابل، أنتج الألمان دبابة إيه 7 في (A7V)، غريبة الشكل، التي فشلت في إثبات نجاعتها على ساحات المعارك. وعلى الجبهة الشرقية، أنتج الروس دبابة القيصر التي صنفت كأسوأ دبابة بالتاريخ بسبب شكلها الذي كان أشبه بالدراجة الهوائية الكبيرة.

جنود على متن دبابة إيه 7 في بالحرب العالمية

جنود على متن دبابة إيه 7 في بالحرب العالمية

هجوم ألماني أخير

خلال ربيع العام 1918، كانت الوضعية العسكرية للجيش الألماني على الجبهة الغربية صعبة. فعقب خسارته لملايين الجنود طيلة سنوات الحرب، عانى الجيش الألماني من نقص فادح بالموارد البشرية. ومع تزايد مخاوفهم من توافد مزيد من القوات الأميركية على الجبهة، حاول الألمان شن هجوم كبير ضد الفرنسيين والبريطانيين أملا في كسب مزيد من الأراضي وإجبار كل من باريس ولندن على قبول شروط برلين لإنهاء الحرب.
أواخر شهر نيسان/أبريل 1918، شن الألمان هجوما للسيطرة على مدينة أميان (Amiens) الفرنسية أملا في خلق ثغرة تفصل بين القوات البريطانية والفرنسية على الجبهة الغربية. وبطريقهم نحو أميان، اتجه الألمان للتدخل بمدينة فيليه بروتونوه (Villers-Bretonneux) التي اعتبرتها القيادة العسكرية الألماني نقطة عبور رئيسية نحو النصر.

مادة اعلانية

ولإنجاح هذا الهجوم، لجأ الألمان لجمع أكبر عدد ممكن من دباباتهم استعدادا لمقارعة البريطانيين الذين امتلكوا بدورهم بعض الدبابات بالمنطقة.

صورة ملونة اعتمادا على التقنيات الحديثة لدبابة إيه 7 في ألمانيا

صورة ملونة اعتمادا على التقنيات الحديثة لدبابة إيه 7 في ألمانيا

أول معركة دبابات

إلى ذلك، امتلك البريطانيون بالمنطقة حوالي 12 دبابة من نوع مارك 4 التي دخلت الخدمة عام 1917. وحسب التصاميم، بلغ وزن هذه الدبابة حوالي 28.4 طنا وزودت بمحرك بلغت قوته 105 حصانا مما خول لها بلوغ سرعة قصوى تقدر بنحو 6.4 كلم بالساعة. وفي الأثناء، أنتج البريطانيون نسختين من هذه الدبابة، التي تكون طاقمها من 8 أفراد، زودت الأولى بثلاثة مدافع وثلاثة رشاشات بينما امتلكت الثانية خمسة رشاشات.
وفي المقابل، جمع الألمان 12 دبابة من نوع إيه 7 في التي بلغ وزنها 29.9 طنا تزامنا مع امتلاكها لطاقم قدر بنحو 18 جندي. وللعمليات القتالية، زود الألمان هذه الدبابة بمدفعين عيار 57 ملم إضافة لستة رشاشات.

صورة مقربة لدبابة إيه 7 في ألمانيا

صورة مقربة لدبابة إيه 7 في ألمانيا

على ساحة المعركة قرب فيليه بروتونوه يوم 24 أبريل 1918، شهد العالم أول معركة دبابات بالتاريخ. وأثناء هذه المعركة، خسر البريطانيون ستة دبابات تعرضت لأضرار جسيمة أثناء العمليات القتالية. وفي المقابل، تعطبت دبابتان ألمانيتان على أرض المعركة عقب تعرضهما لعطل ميكانيكي. فضلا عن ذلك، أصيبت دبابة ألمانية ثالثة بقذائف بريطانية عديدة واضطر طاقمها لإخلائها والهرب خوفا من انفجار مخزن الذخيرة بداخلها.

إلى ذلك، جرت معركة الدبابات هذه بمحض الصدفة حيث لم يتوقع كلا الطرفين استخدام الطرف الآخر للدبابات. من ناحية أخرى، لم يتمكن أي من الطرفين من تحقيق نصر بهذه المعركة بسبب تصاميم دبابات تلك الفترة التي كانت مخصصة فقط لعبور الخنادق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق في أطول برج بالرياض.. هذه مواصفات مقر إقامة رونالدو وعائلته
التالى لماذا حاول هتلر قتل مكتشف فيتامين سي؟