نيمار بعترف: جلست في البيت وبكيت!

نيمار بعترف: جلست في البيت وبكيت!
نيمار بعترف: جلست في البيت وبكيت!
كشف النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا عن الحالة النفسية التي عاشها بعد تعرّضه للإصابة، يوم 23 كانون الثاني في مشط القدم، للمرة الثانية في مسيرته، بعدما عانى من الموقف عينه في الموسم الماضي، قبل الخضوع لعملية جراحية.

وقال نجم باريس سان جيرمان، في مقابلة مع "سبورت إسبتاكولار": "بقيت في منزلي ليومين، شعرت بالسوء، وكلّ ما فعلته هو البكاء، لقد كان الأمر محزناً جداً".


وأضاف: "في المرة الأولى حين تعرضت للإصابة، أخبرت نفسي أنني بحاجة إلى الإسراع والعمل من أجل العودة في الوقت المناسب للمشاركة في كأس العالم، ولم أكن حزيناً بعد ذلك".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب