أخبار عاجلة

ابن الـ11 عاماً طالب في 'AUB'.. هكذا اكتشفت والدة سينار أنّ طفلها 'عبقري'!

ابن الـ11 عاماً طالب في 'AUB'.. هكذا اكتشفت والدة سينار أنّ طفلها 'عبقري'!
ابن الـ11 عاماً طالب في 'AUB'.. هكذا اكتشفت والدة سينار أنّ طفلها 'عبقري'!
نشرت صحيفة "ديلي ستار" اللبنانية الناطقة باللغة الإنكليزية عن الطفل اللبناني، سينار زايتو، ابن الـ11 عاماً، الذي يرتاد كلية الرياضيات في الجامعة الأميركية في بيروت.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور وسام راجي، قوله إنّ زايتو يُعدّ أصغر فائز بجائزة "يمبلتون-رامانوجان – Templeton-Ramanujan " التي تكرم إرث عالِ الرياضيات الهندي سرينيفاسا رامانوجان؛ علماً أنّ الجائزة توفر ما يصل إلى 5000 دولار لدعم أنشطة البحث والتطوير للمهندسين والرياضيين والعلماء الجدد في جميع أنحاء العالم.

وفي التفاصيل أنّ اهتمام زايتو بالعلوم يعود إلى كون والده مدرس فيزياء في مدرسة ثانوية، وأمه مهندسة ميكانيكية.

وفي مقابلة مع الصحيفة، قالت والدة زيتو، ياسمين مروة، إنه على الرغم من أن ابنها كان دائما طفلا ذكيا، "مع الكثير من الأسئلة والفضول التي تدفعك للجنون في بعض الأحيان"، لم تظهر كفاءاته في العلوم الرياضية حتى العام الماضي.

من جهته، قال زايتو: "اعتدت على حل مكعبات روبيك، هناك العديد من الأرقام في مكعبات روبيك. أردت أن أتعلم كيفية العثور على معادلة لأي شيء؟ تعلمت عن التوليفات والتباديل والعوامل، ثم بدأت أتعلم المزيد، لأن الوظائف التي يمكنك استخدامها في معادلة واحدة يمكن استخدامها في العديد من المعادلات الأخرى".
وهكذا، اطلع ابن الـ11 عاما على الخوارزميات والمفاهيم الرياضية المتقدمة على الإنترنت، وبدأ والده يعطيه مواد استخدمها مع طلاب فيزياء المدرسة. وفي غضون أشهر، بدأ زايتو يحل الرياضيات على مستوى الصف الثاني عشر ثانوي.

وللبحث عن وسيلة لابنها لمواصلة تقدمه، قامت مروة بإرسال بريد إلكتروني إلى قسم الرياضيات في الجامعة الأميركية في بيروت في أيلول، وفي غضون أيام ، أجابها رئيس القسم وسام راجي. وبعد الاجتماع مع العائلة وتقييم مهارات زايتو، وافق راجي على السماح للفتى بحضور دروس الرياضيات في الجامعة.

وفي البداية، قال راجي، إنه يريد حضور زايتو فصل التفاضل والتكامل الخاص به لطلاب السنة الأولى، لكنه تبيّن له أن مستواه أكثر تقدماً، لذا قام بتدريسه الرياضيات بشكل منفرد. وقال "أنا أعمل الآن معه على ما نسميه مقدمة للتحليل، وهو ما يأخذه طلاب السنة الثانية جامعية المتقدمون في الرياضيات".

ويرى راجي أنه في الوقت الذي يبلغ فيه زايتو 14 أو 15 سنة، سيكون مستعداً لمتابعة الدكتوراه في الولايات المتحدة، إذا اختار ذلك. وعلّق قائلاً: "نعم أعتقد إنه عبقري، هذه نعمة ونقمة. هذا ما نحاول دائمًا إخباره به، أنا وزملائي الآخرين هنا في القسم".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى “الحزب” ينعى عنصرين له

معلومات الكاتب