إضاءة أكبر شجرة ميلادية في لبنان بالنبطية! (فيديو)

إضاءة أكبر شجرة ميلادية في لبنان بالنبطية! (فيديو)
إضاءة أكبر شجرة ميلادية في لبنان بالنبطية! (فيديو)
رعى رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بالنائب ياسين جابر، حفل إضاءة أكبر شجرة ميلادية في المدرسة الانجيلية الوطنية في النبطية، في حضور النائب هاني قبيسي على رأس وفد من قيادة حركة "أمل"، ممثل النائب السابق عبد اللطيف الزين سعد الزين، رئيس جمعية تجار محافظة النبطية جهاد جابر، مدير ثانوية حسن كامل الصباح الرسمية في النبطية عباس شميساني والناظر العام في الثانوية محمد معلم، منفذ عام النبطية في "الحزب السوري القومي الاجتماعي" وسام قانصو، ممثلين عن بلدية النبطية وأهالي الطلاب في المدرسة وفاعليات.

والقى مدير المدرسة شادي الحجار كلمة اعتبر فيها اننا "نضيء اليوم أكبر شجرة ميلاد في لبنان في باحة المدرسة الانجيلية الوطنية في النبطية وبرعاية دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري صمام الامان في هذا الوطن وحامي العيش المشترك، والرئيس بري له في قلوبنا كل الاحترام والتقدير والمحبة، وكل الشكر له ولممثله النائب جابر وهي رسالة لكل العالم اننا شعب لا يموت وسوف نصل الى احلامنا بجهدنا وطموحنا، نجتمع في المدرسة الانجيلية الوطنية في النبطية التابعة للسينودس الوطني في سوريا ولبنان والموجودة بقلب مدينة النبطية مدينة العلم والنور والتضحية في المجتمع الجنوبي المقاوم الذي يحتضن هذه المدرسة منذ 94 سنة، نجتمع مع وجوه محبة وهو أجمل جو في الميلاد، جو العائلة والالفة والمحبة".

وكانت كلمة للنائب جابر قال فيها: "شرفني دولة الرئيس فكلفني بأن أمثله بينكم اليوم في هذه المناسبة التي تعبر عن المحبة وعن كل ما يرمز الى الانسانية، نجتمع في هذه المؤسسة التربوية التي تضرب جذورها في أرض النبطية منذ 94 عاما وهي جزء من هذه المدينة، فتحت ابوابها لابنائنا واهلنا فتحوا قلوبهم لها وللقيمين عليها وللعاملين فيها، دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري حملني تهانيه اليكم جميعا بهذه المناسبة، كما حملني رسالة محبة لهذه المؤسسة، نحتفل اليوم بعيد مولد نبي الله عيسى بن مريم وكما نعلم عيسى بن مريم يسوع المسيح هو من الانبياء المرسلين الذين نحتفل كل سنة بهم، النبطية ليس فقط تحتفل بهذه المناسبة بل تحتفل ايضا بعيد البشارة ونتشارك نحن واخواننا المسيحيين دائماالافراح والاتراح والنبطية دائما تعبر عن العيش المشترك وما وجود هذه المؤسسات على مدى عشرات السنوات وخلال كل الايام الصعبة التي مر فيها لبنان، الا دليل على ان النبطية هي مدينة التسامح والمحبة، نحن بالفعل نجسد العيش المشترك".

بعدها، أضاء الحضور شجرة الميلاد في باحة المدرسة وهي أكبر شجرة ميلادية في لبنان وسط اطلاق المفرقعات والاسهم النارية التي انارت سماء النبطية. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق المساعدون القضائيون يعودون إلى العمل 
التالى فياض: القصف الاسرائيلي يؤثر على ثروة لبنان المائية

معلومات الكاتب