كتلة الوفاء للمقاومة: على الحكومة المقبلة مباشرة تنفيذ سياسات إصلاحية

كتلة الوفاء للمقاومة: على الحكومة المقبلة مباشرة تنفيذ سياسات إصلاحية
كتلة الوفاء للمقاومة: على الحكومة المقبلة مباشرة تنفيذ سياسات إصلاحية
عقدت كتلة "الوفاء للمقاومة" إجتماعها الدوري في مقرها في حارة حريك بعد ظهر الخميس، برئاسة النائب محمد رعد ومشاركة أعضائها. 

وأصدرت على الأثر البيان الآتي: "عشية ميلاد السيد المسيح عيسى ابن مريم، وقبيل إنبلاج فجر السنة الميلادية الجديدة، لاحت تباشير تسوية سياسية حاكتها إتصالات جادة رعاها فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وأسفرت عن فتح الابواب الموصدة فانتعشت آمال اللبنانيين بقرب انجاز حكومة الوفاق الوطني التي يشارك فيها كل من له الحق في التمثيل بمن فيهم النواب السنة المستقلون الذين نجحوا في تحقيق مطلبهم وانتزاع اقرار بحقهم في حجز مقعد وزاري لهم وباسمهم.

وخلصت الكتلة في نهاية الجلسة الى ما يأتي:

1- ان الاوضاع المتردية في لبنان وخصوصا على المستوى الاقتصادي والاداري تتطلب من الحكومة المقبلة، التي نأمل ان تكون متجانسة وفاعلة، مباشرة تنفيذ سياسات اصلاحية مدروسة ونزيهة، يترفع معها جميع المسؤولين عن كل مكسب شخصي.

2- تجدد الكتلة التزامها اولوية مكافحة الفساد وعلى كل المستويات في البلاد وتمد يدها لكل القوى التي تشاركها هذه الاولوية، لإنقاذ المال العام وحماية سمعة لبنان ولتعزيز دور الهيئات الرقابية.

3- تؤكد الكتلة انها ماضية في دعم سياسات واجراءات مكافحة التلوث والحفاظ على البيئة وحمايتها من نهم المرتكبين والمفسدين.

4- تدين الكتلة الانتهاكات الاسرائيلية المتواصلة بشكل شبه يومي، ضد لبنان جوا وبرا وبحرا، وتحيي الجيش اللبناني والاهالي في الجنوب على وقفتهم المشرفة ضد مثل هذه الانتهاكات.

5- تدعو الكتلة الى مواصلة الجهود الرامية لتحقيق وقف كامل لاطلاق النار في اليمن وصولا الى انجاز حل سياسي يضع حدا للعدوان الغاشم على الشعب اليمني المظلوم وبلاده. كما تؤكد الكتلة رؤيتها أن الحل السياسي في سوريا هو الضمان الحقيقي لامنها واستقرارها بعد هزيمة الارهابيين التكفيريين وانهاء وجودهم على أرضها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى “الحزب” ينعى عنصرين له

معلومات الكاتب