عائلة الطفل محمد وهبة تشكر المتضامنين معها.. وهكذا علّقت على التحركات الشعبية

عائلة الطفل محمد وهبة تشكر المتضامنين معها.. وهكذا علّقت على التحركات الشعبية
عائلة الطفل محمد وهبة تشكر المتضامنين معها.. وهكذا علّقت على التحركات الشعبية
شكرت عائلة وهبه في مخيم نهر البارد في بيان، "جميع من تضامن معها من جميع أنحاء العالم بمصابها".

وقالت عائلة وهبة: "لم ندع الى تحركات او اعتصامات ان كان داخل مخيم البارد أو خارجه، بل كانت وقفات عفوية تضامنا مع الطفل الفقيد، ووقفات استنكار على تقليصات الأنروا من الناحية الطبية، ولسنا مع إحراق الاطارات أو تسكير المرافق العلمية او الطبية التابعة لإدارة الانروا".


ودعت العائلة الى "تحقيق شفاف لتوضيح ملابسات ما حصل منذ اللحظة الاولى لدخول طفلنا المستشفى ولغاية وفاته"، مؤكدة أن "كل تحرك ليس سلميا وليس تحت سقف القانون لسنا مسؤولين عنه".

وختمت: "رحم الله فقيدنا وأسكنه الجنة".

وكانت مخيمات البداوي والبارد قد شهدت حالات غضب واحتجاجات استنكاراً لوفاة وهبة، حيث شهد معظم مداخل المخيمات والطرقات الداخلية اشعالاً للاطارات وقطعًا للطرقات. وقد اغلقت معظم المحلات في المخيمات استنكاراً وتضامناً معه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كنعان: المس بالبطريركية مس بلبنان… وجنبنا البلد كارثة ضرائبية في الموازنة

معلومات الكاتب