أبو فاعور: خطة الكهرباء كان يمكن أن تكون أفضل

أبو فاعور: خطة الكهرباء كان يمكن أن تكون أفضل
أبو فاعور: خطة الكهرباء كان يمكن أن تكون أفضل
أمل وزير الصناعة وائل أبو فاعور إلى "أن تستكمل الدينامية الايجابية التي انطلقت عبر اقرار  خطة الكهرباء التي كان يمكن ان تكون افضل بدينامية إيجابية عبر اقرار الموازنة في وقت سريع، تراعي الاوضاع المالية والاقتصادية للوضع اللبناني حيث كان لنا في الحزب التقدمي الاشتراكي مجموعة من الإقتراحات، التي قدمت بالأمس إلى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في اجتماع تقني مطول في السراي الحكومي".
ودعا أبو فاعور الى ان لا يكون التشكيك كبيرا لدرجة اشعار اللبناني بأننا على ابواب انهيار، فلسنا على ابواب انهيار نحن في وضع دقيق وصعب ولكن تلك الدينامية وما سيليها من اجراءات جريئة وشجاعة وجراحية في بعض الاحيان، يجب ان تبدأ من الكبار قبل الصغار، لأن هذا المسار هو الوحيد القادر على ابعاد الاهوال الاقتصادية والمالية عن لبنان".
 كلام أبو فاعور جاء خلال رعايته احتفالا بعنوان "حفل الربيع" بدعوة من مدرسة جب فرح وعز العرب الرسمية في قضاء راشيا، وقال: "الحديث اليوم هو عن كيفية تخفيض الموازنات وكيفية الاتيان بموازنات تراعي الأحوال المالية الصعبة في البلاد،إذ تنفق الدولة اللبنانية 620 مليار ليرة لبنانية على التعليم الخاص من منح وهبات بشكل مباشر، دون الانفاق الآخر الذي يقدم من قبل قطاعات الدولة المختلفة الى الموظفين من اجل تعليم اولادهم في المدارس الخاصة".
وأردف: "لو قيض للمدرسة الرسمية في لبنان أن تحظى بنصف هذا الدعم لكانت المدارس الرسمية في وضع مختلف، ولا اقول ذلك من منطلق عدائي للتعليم الخاص فهو جزء من الامتياز اللبناني التربوي والتعليمي والثقافي ومن القاعدة العلمية التي نعتز بها، ولكن الاولى ان تنفق هذه الأموال على التعليم الرسمي وان يتم احتضانه من المجتمع المحلي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ترجيح الخيار الرئاسي الثالث يتصدر جدول أعمال “الخماسية”

معلومات الكاتب