هل يحمل هوكشتاين إلى بيروت رسالة تهديد إسرائيلية؟

جاء في “الأنباء الكويتية”: 

بدا أن جهدًا دوليًا كبيرًا يبذل في سبيل ضبط المواجهات العسكرية بين إسرائيل و”حزب الله” في الجنوب اللبناني، تقوده الولايات المتحدة الأميركية بمساندة كبيرة من فرنسا، مع الإعلان عن توجه كبير مستشاري الرئيس الأميركي جو بايدن لشؤون الطاقة أموس هوكشتاين إلى إسرائيل يوم الإثنين، للعمل على منع ذهاب الأمور على الحدود مع لبنان نحو حرب شاملة.

إعلان تضمن زيارة هوكستين إلى إسرائيل، من دون الإشارة إلى توجهه بعدها إلى لبنان، ذلك ان الأمر متوقف على نتائح مباحثاته في إسرائيل، وفي ضوئها يتوجه إلى لبنان، سواء للعمل على عقد تسوية بشأن ضبط القتال، مع تعذر إيقافه، لإصرار “حزب الله” على ربط أي وقف للنار في الجنوب اللبناني بوقف العمليات الحربية الإسرائيلية بشكل كامل في غزة، أو ربما تكون زيارة هوكشتاين إلى بيروت، في حال حصولها، لتمرير رسالة بتهديد جدي وتحذير أخير إلى الجانب اللبناني من استعداد إسرائيل لإطلاق عملية عسكرية كبرى تستهدف لبنان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى “الحدّ الأدنى” للبقاء على قيد الحياة

معلومات الكاتب