أخبار عاجلة

لن تصدقوا فوائد الأوميغا والفيتامين D لمرضى القلب والسرطان

لن تصدقوا فوائد الأوميغا والفيتامين D لمرضى القلب والسرطان
لن تصدقوا فوائد الأوميغا والفيتامين D لمرضى القلب والسرطان
أشارت دراسة حديثة نشرت نتائجها الدورية الطبية New England، نقلاً عن ورقة بحثية عرضتها دكتور جوان مانسون، رئيسة قسم الطب الوقائي بمستشفى بريغام أند ويمن الأميركية، أن أوميغا 3 وفيتامين D، يلعبان دوراً أساسياً لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والسرطان لأن الفيتامين D يقلل نسبة الوفيات الناجمة عن السرطان، كما ان الأحماض الدهنية، المعروفة باسم أوميغا 3، تخفض مخاطر حدوث احتشاء عضلة القلب والوفيات على أثر الإصابة بنوبات قلبية.

فيما أكدت تجارب مختبرية أخرى في إطار الدراسة أن هناك آثاراً واعدة للحد من مخاطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية من تناول فيتامين D وأوميغا 3.

وكان الاعتقاد السائد أن فيتامين D يعد مكملاً غذائياً فعالاً في الوقاية من السرطان. وبالفعل أظهرت الدراسات المختبرية صدق هذا الاعتقاد، حيث ثبت أن السبب العلمي هو أن فيتامين D يحد من انتشار الخلايا، العامل الدافع وراء شدة وطأة السرطان والتسبب في حالات الوفاة. بل وكشفت قوائم بيانات الرصد والإحصاء أن الأفراد، الذين يعانون من نقص فيتامين D، معرضون بنسبة أكبر للإصابة بالسرطان.

لكن على الرغم من هذه النتائج والملاحظات المثيرة، فلم تثبت الأبحاث حتى الآن أن فيتامين D يمنع الإصابة بالسرطان. واقتصرت النتائج، لتوخي الدقة، على إثبات أن فيتامين D يخفض معدلات الوفيات من السرطان.

ويتوقع فريق الباحثين الإعلان عن مزيد من النتائج المبشرة خلال 6 أشهر، مشيرين إلى أنه تم تسجيل انخفاض بنسبة 25% في خطر الوفاة بسبب السرطان بين من شملتهم الدراسة، على 5 سنوات، بسبب تناول مكملات فيتامين D.

في المقابل، لم تثبت الدراسة العلمية بشكل حاسم أن أوميغا 3 يحد بفاعلية من الأمراض القلبية الوعائية العامة. إلا أن ما أثبتته التجارب، حتى الآن، أن أوميغا 3 يساعد، بصفة خاصة، على الحد من حدوث احتشاء عضلة القلب والنوبات القلبية.

وبالفعل سجلت نتائج الدراسة انخفاض خطر الإصابة بأزمات قلبية لـ28% من المشاركين في التجارب، مقارنة بمن تناولوا العقار الوهمي أو فيتامين D. وكانوا أيضاً أقل عرضة للوفاة بسبب نوبة قلبية.

وفي مجموعة أخرى من التجارب، انخفضت بمعدلات كبيرة نسبة الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية بين الأفراد، الذين تناولوا شكلاً نقياً من أنواع حبوب أوميغا 3، يدعى "ايكوسابنت ايثيل".
وشملت تلك الدراسة إجراء تجارب وإحصاءات لأكثر من 8000 شخص ممن لديهم تاريخ من النوبات القلبية أو السكتات الدماغية، إضافة إلى تصلب الشرايين الحاد، أو تصلب الأوعية الدموية.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لتجنب قصور القلب... نصيحة طبية للنساء فوق سن 60 عاما

معلومات الكاتب