لمواجهة الصين.. الهند تطلق تدريبات مشتركة مع اليابان

بينما تستمر المناورات 11 يوماً في قاعدة هياكوري الجوية في شمال شرق طوكيو، أطلقت اليابان والهند، الاثنين، أول تدريبات عسكرية جوية مشتركة قرب طوكيو بهدف تعزيز روابطهما الأمنية والدفاعية بمواجهة نفوذ الصين المتنامي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وتضم المناورات الجديدة 8 طائرات مقاتلة يابانية، في حين ترسل الهند 4 مقاتلات وطائرتي نقل وناقلة للتزود بالوقود في الجو، وفق ما أكدت وزارة الدفاع اليابانية.

مادة اعلانية

تحالف "كواد"

كما يشارك نحو 150 عنصراً من القوات الجوية الهندية في المناورات.

جاء ذلك بينما قرر وزراء الخارجية والدفاع في البلدين، إجراء المناورات خلال لقاء في نيودلهي في تشرين الثاني/نوفمبر 2019، لكن إطلاقها تأجل بسبب جائحة كوفيد-19.

وكانت اليابان والهند نفّذتا مع الولايات المتحدة وأستراليا تحالف "كواد" غير الرسمي الذي طُرح في 2007 وأطلق مجددا في 2017 بهدف الحد من نفوذ الصين الاقتصادي والعسكري والتكنولوجي المتنامي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

من التدريبات (فرانس برس)

تدريبات مع الحلفاء

يذكر أن اليابان كانت نظّمت خلال الأشهر الأخيرة الكثير من التدريبات العسكرية المشتركة مع حلفائها، وتعمل حالياً على تعديل سياستها الدفاعية لمواجهة القوة العسكرية الصينية.

وصادقت طوكيو في كانون الأول/ديسمبر على "استراتيجية أمنية وطنية" جديدة تنص على مضاعفة ميزانيتها الدفاعية السنوية لتشكل 2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2027، بدل 1 بالمئة حالياً.

إلى ذلك، التقى رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، الأسبوع الماضي، قادة خمس دول أخرى في مجموعة السبع خلال جولة في أوروبا وأميركا الشمالية، أُعلن خلالها عقد اتفاق عسكري مع لندن وتمديد المعاهدة اليابانية - الأميركية للأمن في مجال الفضاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لأول مرة.. روسيا تنتج رؤوسا نووية لطوربيد يوم القيامة
التالى مع العام الجديد.. ضربات روسية على كييف وخيرسون